شعر جميل بثينة – لقد ذرفت عيني وطال سفوحها

لَقَد ذَرَفَت عَيني وَطالَ سُفوحُها

وَأَصبَحَ مِن نَفسي سَقيماً صَحيحُها

أَلا لَيتَنا نَحيا جَميعاً وَإِن نَمُت

يُجاوِرُ في المَوتى ضَريحي ضَريحُها

— جميل بثينة