أبيات شعر فراقLoading

حفظ في المفضلة

شعر جميل بثينة – غريب إذا ما جئت طالب حاجة

وأنت امرؤ من أهل نجدٍ، وأهلُنا

تَهامٍ، فما النجديّ والمتغوّر!

غريبٌ، إذا ما جئتَ طالبَ حاجةٍ

وحوليَ أعداءٌ، وأنتَ مُشهَّر

وقد حدّثوا أنّا التقَينا على هَوى ً

فكُلّهمُ من حَملِه الغيظَ مُوقَر

— جميل بثينة

جميل بثينة

جميل بن معمر هو جميل بن عبد الله بن مَعْمَر العُذْري القُضاعي"ويُكنّى أبا عمرو (ت. 82 هـ/701 م) شاعر ومن عشاق العرب المشهورين. كان فصيحًا مقدمًا جامعًا للشعر والرواية. وكان في أول أمره راويا لشعر هدبة بن خشرم، كما كان كثير عزة راوية جميل فيما بعد. لقب بجميل بثينة لحبه الشديد لها.

اقتباسات أخرى للكاتب

زر الذهاب إلى الأعلى