شعر جميل بثينة – تذكرت ليلى فالفؤاد عميد

شعر جميل بثينة - تذكرت ليلى فالفؤاد عميد
شارك هذه الأبيات

تَذَكَّرتُ لَيلى فَالفُؤادُ عَميدُ

وَشَطَّت نَواها فَالمَزارُ بَعيدُ

عَلِقتُ الهَوى مِنها وَليداً فَلَم يَزَل

إِلى اليَومِ يَنمي حُبُّها وَيَزيدُ

فَما ذُكِرَ الخلّانُ إِلّا ذَكَرتُها

وَلا البُخلُ إِلّا قُلتُ سَوفَ تَجودُ

— جميل بثينة

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر عتاب
مساحة إعلانية
بحجم 90×728 للأجهزة الكبيرة، وبحجم 320×50 للأجهزة المحمولة
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
جميل بن معمر

جميل بن معمر

جميل بن معمر هو جميل بن عبد الله بن مَعْمَر العُذْري القُضاعي"ويُكنّى أبا عمرو (ت. 82 هـ/701 م) شاعر ومن عشاق العرب المشهورين. كان فصيحًا مقدمًا جامعًا للشعر والرواية. وكان في أول أمره راويا لشعر هدبة بن خشرم، كما كان كثير عزة راوية جميل فيما بعد. لقب بجميل بثينة لحبه الشديد لها.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر بشار بن برد - عاد الغداة الصب عيد

شعر بشار بن برد – عاد الغداة الصب عيد

عادَ الغَداةَ الصَبَّ عيدُ فَالقَلبُ مَتبولٌ عَميدُ مِن حُبِّ ظَبيٍ صادَهُ يا مَن رَأى ظَبياً يَصيدُ أَنِسٌ أَلوفٌ لِلحِجا لِ وَدونَهُ قَصرٌ مَشيدُ مِن حَولِهِ

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

يا صاحبا صحبت معارفه الورى

يا صاحباً صحبت معارفه الورى هنئتها خلعاً مجددة السرى زهراء معلمة إذا لاقيتها لاقيت منها العيش أبيض أخضرا لا غَرْو حين نراك لابس خلعة فالشمس

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

من رأى البرق بغوري السند

مَن رَأى البَرقَ بِغَورِيِّ السَنَد في أَديمِ اللَيلِ يَفري وَيَقِد حَيرَةُ المِصباحِ تَزهوهُ الصَبا خَلَلَ الظَلماءِ يَخبو وَيَقِد كُلَّما أَنجَدَ عُلوِيَّ السَنا قامَ بِالقَلبِ اِشتِياقٌ

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

أصبحت يا سيدي ويا سندي

أصبحت يا سيدي ويا سندِي أقصُّ في أمر بغلتي القصصا بالأمسِ كانتْ لفرط سرعتها طيراً وفي اليوم أصبحت قفصا Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً