شعر جبيهاء الأشجعي – أقام هوى صفية في فؤادي

أَقامَ هَوى صَفِيَّةَ في فُؤادي

وَقَد سَيَّرَت كُلَّ هَوى حَبيبِ

لَكِ الخَيراتُ كَيفَ مُنِحتِ وُدّي

وَما أَنا مِن هَواكِ بِذي نَصيبِ

أَقولُ وَعُروَةُ الأَسَدِيُّ يَرقى

أَتاكِ بُرقِيَةِ المَلقِ الكَذوبِ

لَعَمرُكَ ما التَثاؤُبُ يا اِبنَ زَيدٍ

بِشافٍ مِن رُقاكَ وَلا مُجيبِ

لَسَيرُ الناعِجاتِ أَظُنُّ أَشفى

لِما بي مِن طَبيبِ بَني الذَهوبِ

— جبيهاء الأشجعي

عن الشاعر:

جبيهاء (أو جبهاء) وهو لقب له واسمه يزيد بن خثيمة بن عبيد الأشجعي. شاعر بدوي إسلامي، من شعراء المفضليات.