شعر تقي الدين السروجي – أنعم بوصلك لي فهـذا وقتـه

أنعم بوصلك لي فهـذا وقتُـهُ

يكفي من الهجران ماقد ذقتُـهُ

أنفقت عمري في هواك وليتني

أُعطى وصالاً بالـذي أنفقتُـهُ

يامن شغلت بحبه عـن غيـرهِ

وسلوتُ كل الناسِ حين عشقتهُ

كم جالَ في ميدانِ حسنك فارسٌ

بالسبق فيك إلى رضاك سبقته

أنت الذي جمع المحاسن وجهه

لكن عليـه تصبـري فرقتـه

— تقي الدين السروجي