شعر بهاء الدين زهير – يا مانعا حلو الرضا

شعر بهاء الدين زهير - يا مانعا حلو الرضا
شارك هذه الأبيات

يا مانِعًا حُلْوَ الرِّضا

وباذلاً مُرَّ السَّخَطْ

حاشاكَ أن ترضى بِأنْ

أموتَ في الحبِّ غَلَطْ

— بهاء الدين زهير

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر غزل
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
بهاء الدين زهير

بهاء الدين زهير

بهاء الدين زهير (1186 - 1258) (581هـ - 656هـ)، زهير بن محمد بن علي المهلبي العتكي بهاء الدين، شاعر من العصر الأيوبي. ولما ظهر نبوغه وشاعريته التفت إليه الحكام بقوص فأسبغوا عليه النعماء وأسبغ عليهم القصائد. وطار ذكره في البلاد وإلى بني أيوب فخصوه بعينايتهم وخصهم بكثير من مدائحه.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الفرزدق
الفرزدق

كيف تقول وجد بني تميم

كَيفَ تَقولُ وَجدُ بَني تَميمٍ عَلَيَّ إِذا لَهُم ناعٍ نَعاني أَلَيسوا هُم حُماةَ الحَربِ لَمّا أَناخوا بِالثَنِيَّةِ لِلعَوانِ وَكَم مِن مُرهَقٍ قَد جِئتُ أَجري كَرَرتُ

ديوان صفي الدين الحلي
صفي الدين الحلي

تنزه عتبي عن خطاك صواب

تَنَزُّهُ عَتبي عَن خَطاكَ صَوابُ وَصَمتِيَ عَن رَدِّ الجَوابِ جَوابُ وَما كُلُّ ذَنبٍ يَحسُنُ الصَفحُ عِندَهُ أَلا رُبَّ ذَنبٍ لَيسَ مِنهُ مَتابُ أَفي كُلِّ يَومٍ

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

بشر أمير المعالي باتصال هنا

بشرْ أمير المعالِي باتِّصالِ هناً يَحِفُّه السعدُ من أقصى جوانبه واكتب على بيتِ سكناه العزيز بهِ عزًّا يدومُ وإقبالاً لصاحبه Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً