شعر بهاء الدين زهير – سابق زمانك خوفا من تقلبه

شعر بهاء الدين زهير - سابق زمانك خوفا من تقلبه
شارك هذه الأبيات

سابقْ زمانكَ خوفاً منْ تقلبهِ

فكَمْ تَقَلّبَتِ الأيّامُ وَالدّوَلُ

واعزمْ متى شئتَ فالأوْقاتُ واحدة

لا الريثُ يدفعُ مقدوراً ولا العجلُ

— بهاء الدين زهير

أبيات الشعر مقتبسة من قصيدة: دعوا الوشاة وما قالوا وما نقلوا
Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر حكمه
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
بهاء الدين زهير

بهاء الدين زهير

بهاء الدين زهير (1186 - 1258) (581هـ - 656هـ)، زهير بن محمد بن علي المهلبي العتكي بهاء الدين، شاعر من العصر الأيوبي. ولما ظهر نبوغه وشاعريته التفت إليه الحكام بقوص فأسبغوا عليه النعماء وأسبغ عليهم القصائد. وطار ذكره في البلاد وإلى بني أيوب فخصوه بعينايتهم وخصهم بكثير من مدائحه.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

فالنطق جهر والتحية قبلة - البارودي

فالنطق جهر والتحية قبلة – البارودي

فَالنُّطْقُ جَهْرٌ وَالتَّحِيَّةُ قُبْلَةٌ بَيْنَ الأَحِبَّةِ وَالسَّلامُ عِنَاقُ لا يَسْأَمُونَ اللَّهْوَ بَيْنَ مَلاعِبٍ قَدْ قَامَ فِيهَا لِلْخَلاعَةِ سَاقُ يَفْتَنُّ عَقْلُ الْمَرْءِ فِي تَصْوِيرِهَا وَتَحَارُ فِي

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ابن الوردي

شرفت الأشراف من سلطاننا ال

شُرِّفَتِ الأشرافُ مِنْ سلطاننا ال أشرَفِ بالخضرِ منَ القبضاتِ عزاً وأبدالاً بما قد ألبستْ أسلافهم في عاليَ الجنَّاتِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الوردي،

ديوان قيس بن الملوح
قيس بن الملوح

تشكى المحبون الصبابة ليتني

تَشَكّى المُحِبّونَ الصَبابَةَ لَيتَني تَحَمَّلتُ ما يَلقَونَ مِن بَينِهِم وَحدي وَكانَت لِنَفسي لَذَّةُ الحُبِّ كُلُّها فَلَم يَلقَها قَبلي مُحِبٌّ وَلا بَعدي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

ديوان الأمير الصنعاني
محمد بن إسماعيل الصنعاني

لا فض من رب القوافي فوه

لا فض من رب القوافي فوه وأناله مولاه ما يرجوه فلقد أتانا منه نظم رائق في قوله لو شاء ما قتلوه للّه درك لم تزل

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً