شعر بهاء الدين زهير – أصلي وعندي للصبابة رقة

فَيا غائِباً ما غابَ إِلّا بِوَجهِهِ

وَلي أَبَداً شَوقٌ لَهُ وَوَلوعُ

سَأَشكُرُ حُبّاً زانَ فيكَ عِبادَتي

وَإِن كانَ فيهِ ذِلَّةٌ وَخُضوعُ

أُصَلّي وَعِندي لِلصَبابَةِ رِقَّةٌ

فَكُلُّ صَلاتي في هَواكَ خُشوعُ

— بهاء الدين زهير

بهاء الدين زهير

بهاء الدين زهير (1186 - 1258) (581هـ - 656هـ)، زهير بن محمد بن علي المهلبي العتكي بهاء الدين، شاعر من العصر الأيوبي. ولما ظهر نبوغه وشاعريته التفت إليه الحكام بقوص فأسبغوا عليه النعماء وأسبغ عليهم القصائد. وطار ذكره في البلاد وإلى بني أيوب فخصوه بعينايتهم وخصهم بكثير من مدائحه.