شعر بهاء الدين زهير -أذوب إذا سمعت له حديثا

أَذوبُ إِذا سَمِعتُ لَهُ حَديثاً

تَكادُ حَلاوَةٌ فيهِ تَذوبُ

وَيَخفِقُ حينَ يُبصِرُهُ فُؤادي

وَلا عَجَبٌ إِذا رَقَصَ الطَروبُ

لَقَد أَضحى مِنَ الدُنيا نَصيبي

وَما لِيَ مِنهُ في الدُنيا نَصيبُ

فَيا مَولايَ قُل لي أَيُّ ذَنبٍ

جَنَيتُ لَعَلَّني مِنهُ أَتوبُ

— بهاء الدين زهير