شعر بشار بن برد – فإنك لا تستطرد الهم بالمنى

فَإِنَّكَ لا تَستَطرِدُ الهَمَّ بِالمُنى

وَلا تَبلُغُ العَليا بِغَيرِ المَكارِمِ

إِذا كُنتَ فَرداً هَرَّكَ القومُ مُقبِلاً

وَإِن كُنتَ أَدنى لَم تَفُز بِالعَزائِمِ

وَما قَرَعَ الأَقوامَ مِثلُ مُشَيَّعٍ

أَريبٍ وَلا جَلّى العَمى مِثلُ عالِمِ

— بشار بن برد