شعر بشار بن برد – أظلت علينا منك يوماً سحابة

أَظَلَّتْ عَلَيْنَا مِنْك يَوْمًا سَحَابَةٌ

أَضَاءَتْ لَنَا بَرْقًا وَأَبْطَأَ رَشَاشُهَا

فَلَا غَيْمُهَا يَجْلُو فَيَيْأَسُ طَامِعٌ

وَلَا غَيْثُهَا يَأْتِي فَيَرْوِي عِطَاشَهَا

— بشار بن برد

 

في هذه الأبيات يصف الشاعر شعوره بالأمل الذي شعر به في اللقاء و الأبيات عبارة عن تشبيه لحالته النفسية فهو يقول يخاطب محبوبته أطلت علينا اليوم منك سحابة لمعت ولم تجلب الغيث وهذه الغيمة ليست راحلة و ليست راوية لعطشي فهو في حالة صراع بين اليأس من لقائها والأمل في رؤياها .

بشار بن برد

بشار بن برد بن يرجوخ العُقيلي (96 هـ - 168 هـ) ، أبو معاذ ، شاعر مطبوع. إمام الشعراء المولدين. ومن المخضرمين حيث عاصر نهاية الدولة الأموية وبداية الدولة العباسية. ولد أعمى، وكان من فحولة الشعراء وسابقيهم المجودين. كان غزير الشعر، سمح القريحة، كثير الإفتنان، قليل التكلف، ولم يكن في الشعراء المولدين أطبع منه ولا أصوب بديعا.