شعر بشارة الخوري – ما كان أحلى قبلات الهوى

أَضْنَيْتَنِي بِالهَجْرْ مَا أَظْلَمَكْ

فَارْحَمْ عَسى الرَّحْمَنُ أَنْ يَرْحَمَكْ

مَوْلايَ حَكَّمْتُكَ فِي مُهْجَتِي

فَارْفقْ بِهَا يُفْدِيْكَ مَنْ حَكَّمَكْ

مَا كَان أحْلَى قُبُلاتِ الهَوَى

إِنْ كُنْتَ لا تَذْكُرُ فَاسْأَلْ فَمَكْ

— بشارة الخوري

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.