شعر بدر شاكر السياب – أي ثغر مس هاتيك الشفاها

شعر بدر شاكر السياب - أي ثغر مس هاتيك الشفاها
شارك هذه الأبيات

كم تمنى قلبي المكلوم لو لم تستجيبي

من بعيد للهوى أو من قريب

آه لو لم تعرفي قبل التلاقي من حبيب

أي ثغر مسّ هاتيك الشّفاها

ساكبا شكواه آها ثم آها ؟

غير أني جاهل معنى سؤالي عن هواها ؟

أهو شيء من هواها يا هواها ؟

— بدر شاكر السياب

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر غزل
مساحة إعلانية
بحجم 90×728 للأجهزة الكبيرة، وبحجم 320×50 للأجهزة المحمولة
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
بدر شاكر السياب

بدر شاكر السياب

بدر شاكر السياب شاعر عراقي يعد واحداً من الشعراء المشهورين في الوطن العربي في القرن العشرين، كما يعتبر أحد مؤسسي الشعر الحر في الأدب العربي. كان السيّاب شاعراً فذّاً اصطبغ شعره بصبغة الأطوار التي تقلّبت فيها حياته المعاشيّة والاجتماعية والفكريّة.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

قبَّلتُ رسم الدار - ابن خفاجة

قبَّلتُ رسم الدار – ابن خفاجة

وَقَبَّلتُ رَسمَ الدارِ حُبّاً لِأَهلِها وَمَن لَم يَجِد إِلّا صَعيداً تَيَمَّما — ابن خفاجة Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر عامة

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

قاسي الجوانح لين الأعطاف

قاسي الجوانح لين الأعطاف أهواه في الحالين غصن خلاف رشأ من الأتراك إلا أن في جفنيه ما في الهند من أسياف أدنى حياصته إلى أردافه

ديوان أبو تمام
أبو تمام

صد وما احتسب الصدا

صَدَّ وَما اِحتَسَبَ الصَدّا لَم يَحفَظِ الميثاقَ وَالعَهدا وَلا رَعى وُدّي وَلا حُرمَتي وَلَم أَزَل أَرعى لَهُ الوُدّا يا قاتِلاً ظُلماً بِسَيفِ الهَوى إِذ صِرتُ

ديوان العباس بن الأحنف
عباس بن الأحنف

قل لفوز ردي علي السلاما

قُل لِفَوزٍ رُدّي عَلَيَّ السَلاما وَأَجيبي مُتَيَّماً مُستَهاما لَو عَلِمنا أَنَّ الصِيامَ الَّذي يُن سيكُمُ وَصلَنا قَلَينا الصِياما أَيُّها الشادِنُ الَّذي رامَ صَرمي وَأَبى لِلوِصالِ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً