شعر امرؤ القيس – لمن زحلوقة زل

شعر امرؤ القيس - لمن زحلوقة زل
شارك هذه الأبيات

لِمَنْ زُحْلوقَةٌ زُلُّ

بِهَا العَيْنان تَنْهلُ

ينادي الآخر الأل

ألا حُلُّوا ألا حلُّوا

— امرؤ القيس

شرح الأبيات:

زحلوقة: هي آثار تزلج الصبيان

الأل: الأول

حلُّوا :خففوا من عددكم

والمعنى كنّى بالزحلوقة عن القبر لأنه ينحدر فيه كل ميت الذي ينادي ألا حلوا حالنا أي اتبعونا لهذا المنزل الذي صرنا فيه.

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر عامة
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
امرؤ القيس

امرؤ القيس

امرؤ القيس بن حجر بن الحارث الكندي، من بني آكل المرار. شاعر يماني الأصل. اشتهر بلقبه، واختلف النسابون في اسمه، وكان أبوه ملك أسد وغطفان، وأمه أخت المهلهل الشاعر وعنه أخذ الشعر.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر إبراهيم ناجي - كل له ليلى

شعر إبراهيم ناجي – كل له ليلى

كل به قيس إذا جنَّ الدجى نزع الإِباءَ وباح بالبرحاءِ فإذا تداركه النهارُ طوى المدا معَ في الفؤاد وظُنَّ في السُّعداءِ لا تعلم الدنيا بما

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الفرزدق
الفرزدق

إن تك دارم القدمين جعدا

إِن تَكُ دارِمَ القَدَمَينِ جَعداً ثُمالِيّاً فَإِنّي لا أُبالي إِذا سَبَقَت قُرَيشٌ يَومَ مَجدٍ فَهُم خَيلٌ وَأَنتَ مِنَ البِغالِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الفرزدق،

ديوان أسامة بن منقذ
أسامة بن منقذ

لعمرك ما ينسيني الدهر روعتي

لعمرُكَ ما يُنْسينيَ الدّهرُ روعَتي بِفَقد أبي بكرٍ حَياتي ولا يُسلي خَشيتُ عليه اليُتم بعدي فَليتَني رُميتُ بما أَخْشى ولم أُرْمَ بالثَّكلِ فكلُّ بعيدٍ يُرتَجى

ديوان الطغرائي
الطغرائي

إذا أرواحنا بالطبخ يوما

إذا أرواحنا بالطبخ يوماً غلظنَ فذلك العسل الثخين وبالتركيب يغلظ بعد طبخ بتدبير له أمدٌ وحين فأعلى مائنا عسل مصفّى وآخره عُرَىً ذهب ثمينُ فيمسك

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً