شعر امرؤ القيس – لمن زحلوقة زل

لِمَنْ زُحْلوقَةٌ زُلُّ

بِهَا العَيْنان تَنْهلُ

ينادي الآخر الأل

ألا حُلُّوا ألا حلُّوا

— امرؤ القيس

شرح الأبيات:

زحلوقة: هي آثار تزلج الصبيان

الأل: الأول

حلُّوا :خففوا من عددكم

والمعنى كنّى بالزحلوقة عن القبر لأنه ينحدر فيه كل ميت الذي ينادي ألا حلوا حالنا أي اتبعونا لهذا المنزل الذي صرنا فيه.