شعر امرؤ القيس – خليلي مرا بي على أم جندب

خَليلَيَّ مُرّا بي عَلى أُمِّ جُندَبِ

نُقَضِّ لُباناتِ الفُؤادِ المُعَذَّبِ

فَإِنَّكُما إِن تُنظِرانِيَ ساعَةً

مِنَ الدَهرِ تَنفَعني لَدى أُمِّ جُندَبِ

أَلَم تَرَياني كُلَّما جِئتُ طارِقًا

وَجَدتُ بِها طيباً وَإِن لَم تُطَيَّبِ

— امرؤ القيس

معاني المفردات:

أمُّ جَنْدَب: زوجة امرئ القيس

اللُّبَانَةُ : الحاجة من غير فاقة ، ولكن من نَهْمة. ما قضيت منه لُبانتي : نَهْمَتي

امرؤ القيس

امرؤ القيس بن حجر بن الحارث الكندي، من بني آكل المرار. شاعر يماني الأصل. اشتهر بلقبه، واختلف النسابون في اسمه، وكان أبوه ملك أسد وغطفان، وأمه أخت المهلهل الشاعر وعنه أخذ الشعر.