أبيات شعر غزل

شعر امرؤ القيس – تصد وتبدي عن أسيل وتتقي

تَـصُدُّ وتُبْدِي عَنْ أسِيْلٍ وَتَتَّقــِي

بِـنَاظِرَةٍ مِنْ وَحْشِ وَجْرَةَ مُطْفِـلِ

— امرؤ القيس

شرح أبيات الشعر

وجرة: موضع، الْمُطفِل: التي لها طفل. الوحش: جمع وحشي

يقول: تعرض العشيقة عني وتظهر خدًّا أسيلًا، وتجعل بيني وبينها عينًا ناظرة من نواظر وحش هذا الموضع التي لها أطفال، شبهها في حسن عينيها بظبية مُطْفِلِ أو بمهاة مطفل، وتلخيص المعنى: أنها تعرض عنا فتظهر في إعراضها خدًّا أسيلا وتسقبلنا بعين مثل عيون ظباء وجرة أو مهاها واللواتي لها أطفال، وخصهن لنظرهن إلى أولادهن بالعطف والشفقة وهي أحسن عيونًا في تلك الحال منهن في سائر الأحوال.

شرح معلقة امرؤ القيس كاملة

اقرأ القصيدة الكاملة: قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل القصيدة نظمت على بحر الطَّوِيْل اخترنا لك: ،

امرؤ القيس

امرؤ القيس بن حجر بن الحارث الكندي، من بني آكل المرار. شاعر يماني الأصل. اشتهر بلقبه، واختلف النسابون في اسمه، وكان أبوه ملك أسد وغطفان، وأمه أخت المهلهل الشاعر وعنه أخذ الشعر.

اقرأ أيضاً لنفس الكاتب

زر الذهاب إلى الأعلى