شعر الهادي آدم – أغدا ألقاك يا خوف فؤادي من غد

شعر الهادي آدم - أغدا ألقاك يا خوف فؤادي من غد
شارك هذه الأبيات

أغداً ألقاك يا خوف فؤادي من غدٍ

يا لشوقي واحتراقي في انتظار الموعد

آه كم أخشى غدي هذا وأرجوه اقترابا

كنت أستدنيه لكن هبته لما أهابا

وأهلت فرحة القرب به حين استجابا

هكذا أحتمل العمر نعيماً وعذابا

مهجة حرة وقلباً مسه الشوق فذابا

الهادي آدم

شاعر سوداني (1927 ـ 2006)

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر شوق
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عالم الأدب

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر امرؤ القيس - أقصر إليك من الوعيد فإنني

شعر امرؤ القيس – أقصر إليك من الوعيد فإنني

أَقصِر إِلَيكَ مِنَ الوَعيدِ فَإِنَّني مِمّا أُلاقي لا أَشُدُّ حِزامي وَأَنا المُنَبَّهُ بَعدَما قَد نُوِّموا وَأَنا المُعالِنُ صَفحَةَ النُوّامِ — امرؤ القيس معاني المفردات: المُعالن:

أبو الأنواء في بخل الجار

قومٌ إِذا أكلُوا أَخْفَوا كَلامَهُمْ واستوثقوا من رِتاجِ البابِ والدارِ لا يقبسُ الجارُ منهم فَضْلَ نارِهمُ ولا تَكِفُّ يدٌ عن حُرْمةِ الجارِ – أبو الأنواء Recommend0

وفي النفس حاجات وفيك فطانة - المتنبي

وفي النفس حاجات وفيك فطانة – المتنبي

أَرى لي بِقُربي مِنكَ عَيناً قَريرَةً وَإِن كانَ قُرباً بِالبِعادِ يُشابُ  وَهَل نافِعي أَن تُرفَعَ الحُجبُ بَينَنا وَدونَ الَّذي أَمَّلتُ مِنكَ حِجابُ  أُقِلُّ سَلامي حُبَّ

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

أفدي صحابا مذ عرفت ولاءهم

أفدِي صحاباً مذ عرفتُ ولاءهم عرف الرَّجاء مطالع التيسير أروي المروءة عنهم عن نافعٍ والبرّ أرويه عن ابن كثير Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن

ديوان ابن معصوم
ابن معصوم

جاء البشير مبشرا

جاءَ البَشيرُ مبشِّراً فأَقَرَّ من بُشراهُ عَيني وافى يَقولُ أَتى الحَسي نُ فَقُلتُ أَهلا بالحُسينِ أَهوَ الَّذي حازَ المكا رمَ والعُلى ملءَ اليَدَينِ قالوا نَعَم

ديوان يزيد بن معاوية
يزيد بن معاوية

تمسك أبا قيس بفضل عنانها

تَمَسَّكْ أَبا قَيسٍ بِفَضلِ عِنانِها فَلَيسَ عَلَيها إِن هَلَكتَ ضَمانُ فَقَد سَبَقَت خَيلَ الجَماعةِ كُلَّها وَخَيلَ أَميرِ المُؤمِنينَ أَتانُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان يزيد

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً