شعر الميكالي – يا من غدا في الجمع يتعب نفسه

يا مَن غَدا في الجَمعِ يُتعِبُ نَفسَهُ

كَيما يَزيدَ عَقارهُ وَضَياعَه

مَن ظَلَّ في التَجميعِ يُنفِقُ عُمرَهُ

فَمَتى يَكونُ بِأَكلِهِ اِستمتاعُه

أَفنَيتَ عُمرَكَ في حُطامٍ حُزتَهُ

باقٍ عَلَيكَ أَثامُهُ وَضَياعُه

— الميكالي

الميكالي

عبيد الله بن أحمد بن علي الميكالي أبو الفضل. أمير من الكتاب الشعراء، من أهل خراسان، صنف الثعالبي (ثمار القلوب) لخزانته وأورد في يتيمة الدهر محاسن ما نثره ونظمه