شعر الميكالي – يا من غدا في الجمع يتعب نفسه

يا مَن غَدا في الجَمعِ يُتعِبُ نَفسَهُ

كَيما يَزيدَ عَقارهُ وَضَياعَه

مَن ظَلَّ في التَجميعِ يُنفِقُ عُمرَهُ

فَمَتى يَكونُ بِأَكلِهِ اِستمتاعُه

أَفنَيتَ عُمرَكَ في حُطامٍ حُزتَهُ

باقٍ عَلَيكَ أَثامُهُ وَضَياعُه

— الميكالي