أبيات شعر شوق

شعر المكزون السنجاري – يعاودني بالهجر طيف خيالها

لَئِن بَعُدَت لَيلى وَصَدَّت تَعَزُّزاً

فَإِنِّيَ مِنها بِالتَعَطُّفِ طامِعُ

وَأَعذَبُ ما يَستَعذِبُ الصَبُّ نازِحاً

إِذا وَعَدَتهُ بِالدُنُوِّ المَطامِعُ

يُعاوِدُني بِالهَجرِ طَيفُ خَيالِها

وَإِنّي بِطَيفِ الأَخيَلِيَّةِ قانِعُ

— المكزون السنجاري

القصيدة نظمت على بحر الطَّوِيْل اخترنا لك:

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.

اقرأ أيضاً لنفس الكاتب

زر الذهاب إلى الأعلى