شعر المقنع الكندي – حتى تجود وما لديك قليل

شعر المقنع الكندي - حتى تجود وما لديك قليل
شارك هذه الأبيات

لَيْسَ العَطَاءُ مِنَ الفُضُولِ سَمَاحَةً

حَتَّى تَجُودَ وَمَا لَدَيْكَ قَلِيْلُ

— المقنع الكندي

معاني المفردات:

الفُضُولُ : ما لا فائدة فيه

السَّماحَةُ : الجُودُ والكرَمُ

جَادَ بِمَالِهِ : بَذَلَهُ ، سَخَا بِهِ

 

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر حكمه
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عالم الأدب

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر المتنبي - جمح الزمان فما لذيذ خالص

شعر المتنبي – جمح الزمان فما لذيذ خالص

لِلَّهوِ آوِنَةٌ تَمُرُّ كَأَنَّها قُبَلٌ يُزَوَّدُها حَبيبٌ راحِلُ جَمَحَ الزَمانُ فَما لَذيذٌ خالِصٌ مِمّا يَشوبُ وَلا سُرورٌ كامِلُ — أبو الطيب المتنبي شرح أبيات الشعر

فانعق بضأنك يا جرير فإنما - الأخطل

فانعق بضأنك يا جرير فإنما – الأخطل

فَاِنعَق بِضَأنِكَ يا جَريرُ فَإِنَّما مَنَّتكَ نَفسُكَ في الخَلاءِ ضَلالا — الأخطل انعَق بِضَأنِكَ : نعق: صاح والضَّأن هي المواشي والمعنى أن الأخطل يهجو جريرًا

شعر أحمد الكيواني - بالذي أسكر من عرف اللما

شعر أحمد الكيواني – بالذي أسكر من عرف اللما

بِالَّذي أَسكر مِن عُرف اللَما كُل كَأس تَحتَسيها وَحَبب وَالَّذي كَحَّلَ عَينَيكَ بِما سَجَد السحر لَدَيهِ وَاِقتَرَب وَالَّذي أَجرى دُموعي عَندَما عِندَما أَعرَضت مِن غَير

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان جرير
جرير

هل ينفعنك إن جربت تجريب

هَل يَنفَعَنَّكَ إِن جَرَّبتَ تَجريبُ أَم هَل شَبابُكَ بَعدَ الشَيبِ مَطلوبُ أَم كَلَّمَتكَ بِسُلمانينَ مَنزِلَةٌ يا مَنزِلَ الحَيِّ جادَتكَ الأَهاضيبُ كَلَّفتُ مَن حَلَّ مَلحوباً فَكاظِمَةً

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

ولا مثل ليلي بالشقيقة والهوى

وَلا مِثلُ لَيلي بِالشَقيقَةِ وَالهَوى يَضُمُّ إِلى نَحري غَزالاً مُنَعَّما خَلَوتُ بِكَالغُصنِ المُرَنَّحِ فَتَّحَت أَعاليهِ غِبَّ القَطرِ نَوراً مُكَمَّما وَأَبيَضَ بَرّاقِ النِظامِ كَأَنَّهُ حَصى بَرَدٍ

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

عجبت من الأيام إنجازها وعدي

عَجِبتُ مِنَ الأَيامِ إِنجازَها وَعدي وَتَقريبَها ما كانَ مِنّي عَلى بُعدِ وَإِنَّ اللَيالي مُذ لَبِستُ رِداءَها تُحاذِرُ مِن حَدّي فَتَزري عَلى جَدّي وَلي إِن يَطُل

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً