شعر المتنبي – وما الجمع بين الماء والنار في يدي

شعر المتنبي - وما الجمع بين الماء والنار في يدي
اعلان

وَما الجَمعُ بَينَ الماءِ وَالنارِ في يَدي

بِأَصعَبَ مِن أَن أَجمَعَ الجَدَّ وَالفَهما

وَلَكِنَّني مُستَنصِرٌ بِذُبابِهِ

وَمُرتَكِبٌ في كُلِّ حالٍ بِهِ الغَشما

— أبو الطيب المتنبي

شرح أبيات الشعر

1 – يقول: إن الجمع بين الماء والنار في موضع واحد، ليس بأصعب من الجمع بين البخت والعلم!! فهما منزَّلان في الاستحالة منزلة واحدة.

2 – يقول لكنّي إن لم أقدر على الجمع بين الجدّ والفهم أطلب النصرة بذباب السيف وأركب الظلم في كل حال يعني أظلم أعدائي بسيفي.

شارك المنشور
اعلان
اذا واجهتك أي صعوبات في تصفح الموقع بامكانك استخدام موقع محجوب : متخطي بروكسي مجاني لفتح المواقع المحجوبة
انتقل إلى أعلى