شعر المتنبي – وخير جليس في الزمان كتاب

شعر المتنبي - وخير جليس في الزمان كتاب
شارك هذه الأبيات

تَرَكنا لِأَطرافِ القَنا كُلَّ شَهوَةٍ

فَلَيسَ لَنا إِلّا بِهِنَّ لِعابُ

نُصَرِّفُهُ لِلطَعنِ فَوقَ حَوادِرٍ

قَدِ اِنقَصَفَت فيهِنَّ مِنهُ كِعابُ

أَعَزُّ مَكانٍ في الدُنى سَرجُ سابِحٍ

وَخَيرُ جَليسٍ في الزَمانِ كِتابُ

— المتنبي

شرح أبيات الشعر

1 – يقول: تركنا كل شهوة، ولذة لعابٍ، إلا بالرماح والسيوف.

2 – يقول: نصرّف القنا فوق خيل قد تعودت الطعان فهي تحذر منه، فانكسرت في الخيل كعوب الرماح مرة بعد أخرى.

3 – يقول: أعز مكان في الدنيا سرج فرس سابح، لأن الشجاع إذا ركبه امتنع، وخير جليس في الزمان كتاب؛ لأنك لا تخشى غوائله ويؤدبك بآدابه، ويؤنسك عند الوحشة بحكمه.

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر حكمه
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو الطيب المتنبي

أبو الطيب المتنبي

أبو الطيّب المتنبي (303هـ - 354هـ) (915م - 965م) هو أحمد بن الحسين بن الحسن بن عبد الصمد الجعفي أبو الطيب الكندي الكوفي المولد، نسب إلى قبيلة كندة نتيجة لولادته بحي تلك القبيلة في الكوفة لا لأنه منهم. عاش أفضل أيام حياته وأكثرها عطاء في بلاط سيف الدولة الحمداني في حلب وكان من أعظم شعراء العرب، وأكثرهم تمكناً من اللغة العربية وأعلمهم بقواعدها ومفرداتها، وله مكانة سامية لم تُتح مثلها لغيره من شعراء العرب. فيوصف بأنه نادرة زمانه، وأعجوبة عصره، واشتُهِرَ بحدة الذكاء واجتهاده وظهرت موهبته الشعرية مبكراً.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر العباس بن الأحنف - تحدث عنا في الوجوه عيوننا

شعر العباس بن الأحنف – تحدث عنا في الوجوه عيوننا

تُحَدِّثُ عَنّا في الوُجُوهِ عُيونُنَا وَنَحنُ سُكوتٌ وَالهَوَى يَتَكَلَّمُ وَنَغضَبُ أَحيَاناً وَنَرضَى بِطَرْفِنا وَذَلِكَ فيما بَيْنَنا لَيسَ يُعلَمُ إِذَا مَا اِتَّقَيْنَا رَمْقَةً مِن مُبَلِّغٍ فَأَعيُنُنا

شعر قيس بن الملوح - إذا خفنا من الرقباء عينا

شعر قيس بن الملوح – إذا خفنا من الرقباء عينا

إِذا خِفنا مِنَ الرُقَباءِ عَيناً تَكَلَمَتِ العُيونِ عَنِ القُلوبِ وَفي غَمرِ الجَوانِحِ مُستَراحٌ لِحاجاتِ المُحِبِّ إِلى الحَبيبِ — قيس بن الملوح Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان صفي الدين الحلي
صفي الدين الحلي

أبدي ابتساما والنار في كبدي

أبدي ابتساما والنار في كبدي ولي فؤاد تذيبه الحرق كالمندل الرطب من خصائصه يضوع للناس وهو يحترق Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان صفي الدين الحلي،

ديوان أبو الأسود الدؤلي
أبو الأسود الدؤلي

حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه

حَسَدوا الفَتى إِذ لَم يَنالوا سَعيهُ فَالقَومُ أَعداءٌ لَهُ وَخُصومُ كَضَرائِرِ الحَسناءِ قُلنَ لِوَجهِها حَسداً وَبَغياً إِنَّهُ لَدَميمُ وَالوَجهُ يُشرُقُ في الظَلامِ كَأَنَّهُ بَدرٌ مُنيرٌ

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

مرضت بعدكم صدور الصعاد

مَرِضَت بَعدَكُم صُدورُ الصِعادِ لا دَواءٌ إِلّا قُلوبُ الأَعادي إِنَّ خَيرَ الرِماحِ ما شَرِقَت بِال طَعنِ مِنها مَعاقِدُ الأَكبادِ أَيُّ خَطبٍ أَرخى ذُؤابَةَ لَيلٍ لَم

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً