شعر المتنبي – هام الفؤاد بأعرابية

هامَ الفُؤادُ بِأَعرابِيَّةٍ سَكَنَت

بَيتاً مِنَ القَلبِ لَم تَمدُد لَهُ طُنُبا

مَظلومَةُ القَدِّ في تَشبيهِهِ غُصُناً

مَظلومَةُ الريقِ في تَشبيهِهِ ضَرَبا

بَيضاءُ تُطمِعُ فيما تَحتَ حُلَّتِها

وَعَزَّ ذَلِكَ مَطلوباً إِذا طُلِبا

— أبو الطيب المتنبي

شرح الأبيات:

هام قلبي بأعرابية سكنت من القلب بيتاً ليس له أطناب وأوتاد. بخلاف بيوت أهل البادية. وقيل: إن معناه أنها ملكت فؤادي بلا مشقة، فكانت كمن سكن بيتاً لم يتعب في شد أطنابه.ويقول: من شبه قدها بالغصن، فقد ظلمها؛ لأن قدها أحسن وأقوم، ومن شبه ريقها بالعسل، فقد ظلمها؛ لأنه أطيب وأحلى منه.ويقول:ما تحت حلتها: يعني جسمها. وقوله: “بيضاء” إشارة إلى أنها مخدرة منعمة، ولا تبرز للشمس، ولا تكد من العمل، وإشارة إلى نقائها من الدنس والريب، بل هي عفيفة ترد يد طالبها عنها.
يقول: وهي تطعمك في نفسها بلين كلامها، فإذا طلبتها وجدتها أعز مطلوب.

 

أبو الطيب المتنبي

أحمد بن الحسين بن الحسن بن عبدالصمد الجعفي الكوفي الكندي ابو الطيب المتنبي.(303هـ-354هـ/915م-965م) الشاعر الحكيم، وأحد مفاخر الأدب العربي. له الأمثال السائرة والحكم البالغة والمعاني المبتكرة. وفي علماء الأدب من بعده أشعر الإسلاميين.