أبيات شعر شوقLoading

حفظ في المفضلة

شعر المتنبي – لقد حازني وجد بِمن حازه بعد

أبيات شعر نظمت على بحر الطَّوِيْل ( فَعُوْلُنْ مَفَاْعِيْلُنْ فَعُوْلُنْ مَفَاْعِيْلُنْ )

لَقَد حازَني وَجدٌ بِمَن حازَهُ بُعدُ

فَيا لَيتَني بُعدٌ وَيا لَيتَهُ وَجدُ

أُسَرُّ بِتَجديدِ الهَوى ذِكرَ ما مَضى

وَإِن كانَ لا يَبقى لَهُ الحَجَرُ الصَلدُ

— المتنبي

شرح أبيات الشعر

1 – يقول: قد ملكني الوجد والحزن، بمن استولى عليه البعد، فيا ليتني البعد، لأكون معه، ويا ليته الوجد ليكون معي أبدا.

2 – يقول: أنا أسر إذا جدد لي الشوق ذكر الشدائد التي سَرَتْ عليّ في الهوى، وإن كان مما لا يطيق الحجر الصلد احتماله. نسب ذكر ما مضى إلى تجديد الهوى؛ إذ لولا الهوى. ما تجدد.

 

أبو الطيب المتنبي

أحمد بن الحسين بن الحسن بن عبدالصمد الجعفي الكوفي الكندي ابو الطيب المتنبي.(303هـ-354هـ/915م-965م) الشاعر الحكيم، وأحد مفاخر الأدب العربي. له الأمثال السائرة والحكم البالغة والمعاني المبتكرة. وفي علماء الأدب من بعده أشعر الإسلاميين.

اقتباسات أخرى للكاتب

زر الذهاب إلى الأعلى