شعر المتنبي – فلا مجد في الدنيا لمن قل ماله

فَلا مَجدَ في الدُنيا لِمَن قَلَّ مالُهُ

وَلا مالَ في الدُنيا لِمَن قَلَّ مَجدُهُ

وَفي الناسِ مَن يَرضى بِمَيسورِ عَيشِهِ

وَمَركوبُهُ رِجلاهُ وَالثَوبُ جِلدُهُ

— المتنبي

شرح أبيات الشعر

1 – يقول: كما لا يقوم المجد من دون المال، كذلك المال لا ينفع إلا مع المجد، فمن له المال بلا مجد فهو بمنزلة الفقير الذي لا مال له.

2 – يقول: في الناس من ليس له همة، فقد رضي بالدون من العيش، واقتصر طعام بطنه، فلا يركب إلا رجله، ولا يلبس إلا جلده.