شعر المتنبي – جمح الزمان فما لذيذ خالص

لِلَّهوِ آوِنَةٌ تَمُرُّ كَأَنَّها

قُبَلٌ يُزَوَّدُها حَبيبٌ راحِلُ

جَمَحَ الزَمانُ فَما لَذيذٌ خالِصٌ

مِمّا يَشوبُ وَلا سُرورٌ كامِلُ

— أبو الطيب المتنبي

شرح أبيات الشعر

1 – يعني أن أوقات السرور سريعة المرور، كأنها قُبل أحباء في وقت الارتحال، في اللذة وسرعة الزوال.

2 – يقول: إن الزمان جموح يكدر اللذات فكل لذيذ مشوب بالتنغيص، وكل سرور فيه، ناقص غير كامل.