شعر المتنبي – بم التعلل لا أهل ولا وطن

بِمَ التَعَلُّلُ لا أَهلٌ وَلا وَطَنُ

وَلا نَديمٌ وَلا كَأسٌ وَلا سَكَنُ

أُريدُ مِن زَمَني ذا أَن يُبَلِّغَني

ما لَيسَ يَبلُغُهُ مِن نَفسِهِ الزَمَنُ

— المتنبي

شرح أبيات الشعر

شرح البيت الأول:

التعلل: تطيّب النفس. والسكن: ما يسكن إليه.
يقول: بأي شيء أتعلل? وقد عدمت هذه الأشياء التي يتسلى الإنسان بها.

شرح البيت الثاني:

يقول: أريد من الزمان أن يدوم على حال، فلا يسلب مني الشباب، ولا يكدر عليّ السرور، وهذه حالة لو أرادها الزمان لنفسه لم يقدر عليها؛ لأنه لو اختار أن يكون نهاراً دائماً، أو ربيعاً أبداً لما أمكنه ذلك، فكيف يبلّغني ما لا يقدر عليه لنفسه?!