شعر المتنبي – أقل اشتياقا أيها القلب ربما

شعر المتنبي - أقل اشتياقا أيها القلب ربما
شارك هذه الأبيات

أَقِلَّ اِشتِياقاً أَيُّها القَلبُ رُبَّما

رَأَيتُكَ تُصفي الوُدَّ مَن لَيسَ جازِيا

خُلِقتُ أَلوفاً لَو رَحَلتُ إِلى الصِبا

لَفارَقتُ شَيبي موجَعَ القَلبِ باكِيا

وَلَكِنَّ بِالفُسطاطِ بَحراً أَزَرتُهُ

حَياتي وَنُصحي وَالهَوى وَالقَوافِيا

— المتنبي

شرح أبيات المتنبي:

1- شرح البيت الأول: يقول لقلبه: قلِّل الاشتياق إلى من لا يشتاق إليك، فإنك تُخلص المودة لمن لا يجازيك على ذلك، ولا يودك مثل ما توده، وهذه  الأبيات تعريض بسيف الدولة، وتطييب لنفسه على فراقه.

2- شرح البيت الثاني: يقول جُبلتُ على الإلف، حتى إنك لشدة إلفى، لو فارقت الشيب (الذي هو مكروه عند كل أحد) ورجعت إلى أيام الصبى؛ لبكيت جزعا على الشيب، من فراق المألوف، فلهذا أحن إلى سيف الدولة وإن كان يقصدني بالأذى.

3- شرح البيت الثالث: الفسطاط: مدينة مصر التي بناها عمرو بن العاص رضى الله عنه، فأما مصر القديمة فهي في الجانب الآخر من النيل، وليس بها اليوم إلا دور قليلة.
المعنى: إني فارقت سيف الدولة مع إلفي له وأسفي على فراقه؛ لأزور كافوراً الذي هو كالبحر: في الجود وسعة الصدر وبعد الغور. وقوله: “أزرته حياتي” أي زرته بها.

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر شوق
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو الطيب المتنبي

أبو الطيب المتنبي

أبو الطيّب المتنبي (303هـ - 354هـ) (915م - 965م) هو أحمد بن الحسين بن الحسن بن عبد الصمد الجعفي أبو الطيب الكندي الكوفي المولد، نسب إلى قبيلة كندة نتيجة لولادته بحي تلك القبيلة في الكوفة لا لأنه منهم. عاش أفضل أيام حياته وأكثرها عطاء في بلاط سيف الدولة الحمداني في حلب وكان من أعظم شعراء العرب، وأكثرهم تمكناً من اللغة العربية وأعلمهم بقواعدها ومفرداتها، وله مكانة سامية لم تُتح مثلها لغيره من شعراء العرب. فيوصف بأنه نادرة زمانه، وأعجوبة عصره، واشتُهِرَ بحدة الذكاء واجتهاده وظهرت موهبته الشعرية مبكراً.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر ابن زيدون - لقد جازيت غدرا عن وفائي

شعر ابن زيدون – لقد جازيت غدرا عن وفائي

أَيوحِشُني الزَمانُ وَأَنتَ أُنسي وَيُظلِمُ لي النَهارُ وَأَنتَ شَمسي وَأَغرِسُ في مَحَبَّتِكَ الأَماني فَأَجني المَوتَ مِن ثَمَراتِ غَرسي لَقَد جازَيتَ غَدراً عَن وَفائي وَبِعتَ مَوَدَّتي

شعر أبو فراس الحمداني - وإني وإياه لعين وأختها

شعر أبو فراس الحمداني – وإني وإياه لعين وأختها

وَما نَحنُ إِلّا وائِلٌ وَمُهَلهَلٌ صَفاءً وَإِلّا مالِكٌ وَمُتَمِّمُ وَإِنّي وَإِيّاهُ لَعَينٌ وَأُختُها وَإِنّي وَإِيّاهُ لَكَفٌّ وَمِعصَمُ — أبو فراس الحمداني Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الشريف المرتضى
الشريف المرتضى

أتمضي كذا أيدي الردى بالمصاعب

أَتمضي كَذا أيدي الرّدى بالمصاعبِ وَتذهب عنّا بالذُرى والغواربِ وتُستَلبُ الآسادُ وهْيَ مُلِظَّةٌ بأخياسهنّ من أعزّ المسالبِ وتُوخذ منّا من وراء سُجوفنا بلا رأيِ بوّابٍ

ديوان عروة بن حزام
عروة بن حزام

أحقا يا حمامة بطن وج

أَحَقَّاً يا حَمامَةَ بَطْنِ وَجٍّ بهذا النّوحِ إِنّكِ تصدُقينا غلبتُكِ بِالبُكاءِ لأَنَّ لَيْلي أُواصِلُهُ وإِنَّكِ تهجعينا وإِنّي إِنْ بكيتُ بكيتُ حقّاً وإِنَّكِ في بكائِكِ تكذِبينا

ديوان أبو العتاهية
أبو العتاهية

نهنه دموعك كل حي فان

نَهنِه دُموعَكَ كُلُّ حَيٍّ فانِ وَاِصبِر لِقَرعِ نَوائِبِ الحَدَثانِ يا دارِيَ الحَقَّ الَّتي لَم أَبنِها فيما أُشَيِّدُهُ مِنَ البُنيانِ كَيفَ العَزاءُ وَلا مَحالَةَ إِنَّني يَوماً

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً