أبيات شعر حكمهLoading

حفظ في المفضلة

شعر المتنبي – أبلغ ما يطلب النجاح به

أبيات شعر نظمت على بحر المنسرح ( مُسْتَفْعِلُنْ مَفْعُولاتُ مُسْتَفْعِلُنْ )

جازَ حُدودَ اِجتِهادِهِ فَأَتى

غَيرَ اجتِهادٍ لِأُمِّهِ الهَبَلُ

أَبلَغُ ما يُطلَبُ النَجاحُ بِهِ ال

طَبعُ وَعِندَ التَعَمُّقِ الزَلَلُ

— المتنبي

شرح أبيات الشعر

1 – : يقول بالغ في الاجتهاد حتى جاوز حدّ الاجتهاد ففعل ما هو غير اجتهاد لأن الخطأ من فعل المقصِّرين ثم دعا عليه فقال لأمّه الهبلُ وهو الثكل.

2 – يقول: إن الإنسان إنما يظفر بمراده إذا جرى على طبعه، فإذا تكلف أدّ إلى الغلط والزلل.

أبو الطيب المتنبي

أحمد بن الحسين بن الحسن بن عبدالصمد الجعفي الكوفي الكندي ابو الطيب المتنبي.(303هـ-354هـ/915م-965م) الشاعر الحكيم، وأحد مفاخر الأدب العربي. له الأمثال السائرة والحكم البالغة والمعاني المبتكرة. وفي علماء الأدب من بعده أشعر الإسلاميين.

اقتباسات أخرى للكاتب

زر الذهاب إلى الأعلى