شعر القاضي الفاضل – أما والذي لو شاء لم يخلق النوى

شعر القاضي الفاضل - أما والذي لو شاء لم يخلق النوى

أَمَا والذي لو شاء لم يخْلُق الهوى

لئن غِبْتَ عن عيني فما غِبتَ عن قلبي

تُرِينِيكَ عينُ الوهمِ حتى كأنني

أُناجيك مِن قُرْبٍ وإنْ لم تكن قُربي

— القاضي الفاضل

معاني المفردات:

 

تُرِينِيكَ: أي تريني إياك

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر شوق

قد يعجبك أيضاً

طائر الليل

أطلق جناحيكَ… إن الروح تنتحبُ                       يا طائراً ثار في أضلاعه اللهبُ! ضاقت به الأرض، فاختار السما بدلاً                     وحام في الليل، ترنو صوبه السحبُ…

جدارية لمحمود درويش

هذا هُوَ اسمُكَ / قالتِ امرأةٌ ، وغابتْ في المَمَرِّ اللولبيِّ… أرى السماءَ هُنَاكَ في مُتَناوَلِ الأَيدي . ويحملُني جناحُ حمامةٍ بيضاءَ صَوْبَ طُفُولَةٍ أَخرى…

تعليقات