شعر القاضي التنوخي – الرفق يمن وخير القول اصدقه

القَ العدوَّ بوجهٍ لا قطوبَ به

يكادُ يقطرُ مِن ماءِ البشاشاتِ

فأحزمُ النَّاسِ مَن يلقَى أعاديَه

في جسمِ حقدٍ وثوبٍ مِن موداتِ

الرِّفقُ يمنٌ وخيرُ القولِ أصدقُه

وكثرةُ المزحِ مفتاحُ العداواتِ

— القاضي التنوخي

المعنى العام للأيات:

يقول الشاعر واجه عدوك بوجه بشوش واضمر الحقد بقلبك لتكون حازما أمام العدو ثم يقول تحلى بالرفق فهو خير لك واجتنب كثرة المزاح فهي مفتاح للبغضاء .