أبيات شعر عتاب

شعر العرجي – أناس امناهم فنثوا حديثنا

لَقَد أَرسَلَت لَيلى رَسُولاً بِأَن أَقمِ

وَلا تَقرَبَنّا فَالتَجَنُّبُ أَمثَلُ

لَعَلَّ العُيُونَ الرامِقات لِوُدِّنا

تُكَذَّبُ عَنّا أَو تَنامُ فَتُغفَلُ

أُناسٌ امِنّاهُم فَنَثُّوا حَدِيثَنا

فَلَمّا كَتَمنا السِرَّ عَنهُم تَقَوَّلُوا

فَما حَفظُوا العَهدَ الَّذي كانَ بَينَنا

وَلا حِينَ هَمُّوا بِالقَطيعَةِ أَجمَلُوا

فَإِن نِساءً قَد تَحَدَّثنَ أَنَّنا

عَلى عَهدِنا وَالعَهدُ إِن دامَ أَجمَلُ

فَقُلت وَقَد ضاقَت بِلادي برُحبِها

عَلَيَّ لَما قَد قِيلَ وَالعَينُ تَهمِلُ

سَأَجتَنِبُ الدارَ الَّتي أنتُمُ بِها

وَلَكنَّ طَرفي نَحوَها سَوفَ يَعمَلُ

— العرجي

معاني المفردات

نَثَا الْحَدِيثَ أَوِ الْخَبَرَ : حَدَّثَ بِهِ، أَشَاعَهُ، أَذَاعَهُ، كَشَفَهُ

القصيدة نظمت على بحر الطَّوِيْل اخترنا لك:

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.

اقرأ أيضاً لنفس الكاتب

زر الذهاب إلى الأعلى