شعر العرجي – أضاعوني وأي فتى أضاعوا ليوم

شعر العرجي - أضاعوني وأي فتى أضاعوا ليوم
اعلان

أَضاعُوني وَأَيَّ فَتىً أَضاعُوا

لِيَومِ كَريهَةٍ وَسِدادِ ثَغرِ

وَخَلَّوني لِمعتَرَكِ المَنايا

وَقَد شَرَعَت أَسِنَّتُها لِنَحرى

كَأَنّي لَم أَكُن فيهِم وَسِيطاً

وَلا لِي نِسبَةٌ في آل عَمرِو

— العرجي

أبيات شعر قالها العرجي أيام حبسه وقد كان سبب حبسه أنه شبّب بأم محمد بن هشام (خال هشام بن عبد الملك)، وذلك عندما كان واليًا على مكة، ولم يكن هذا التشبيب إلا لفضيحة الابن ونكاية به، ثم إنه هجا زوجته، كما هجاه، فبقي في السجن تسع سنين، ومات فيه بعد أن ضُرب بالسياط.

معاني المفردات

يَوْمُ الكَرِيهَةِ: يَوْمُ الْحَرْبِ وَالْمُصِيبَةِ.

سِداد الثغر: ما يسدُّه من خيل ورجال. الثَّغْر : الفُرْجة

مُعْتَركُ المنايا: هو من السِّتّين إلى السَّبعين من أعمار النّاس.

شارك المنشور
اعلان
اذا واجهتك أي صعوبات في تصفح الموقع بامكانك استخدام موقع محجوب : متخطي بروكسي مجاني لفتح المواقع المحجوبة
انتقل إلى أعلى