شعر العتبي – فلا تودعن الدهر سرك أحمقاً

ولي صاحبٌ سِرِّي المُكَتمُ عندَهُ

محاريقُ نِيرَانٍ بليلٍ تُحرِّقُ

غَدَوْتُ على أسرارِه فكسَوْتُها

ثِيابًا مِنَ الكِتمان ما تتخَرَّقُ

فمَن كانتِ الأسرارُ تطفُو بصَدْرِه

فأسرارُ صَدري بالأحاديثِ تُغرَقُ

فلا تُودِعنَّ الدَّهرَ سِرَّك أحمَقًا

فإنك إنْ أودَعتَهُ منهُ أحمقُ

وحسبُكَ في سَترِ الأحاديثِ واعظًا

مِنَ القولِ ما قالَ الأديبُ المُوَفَّقُ

إذا ضاقَ صدْرُ المرءِ عن سرِّ نفسهِ

فصَدْرُ الذي يُستَوْدَعُ السرَّ أضيَقُ

— العتبي

Secured By miniOrange