شعر العباس بن الأحنف – كفى حزنا أني أرى من أحبه

شعر العباس بن الأحنف - كفى حزنا أني أرى من أحبه
شارك هذه الأبيات

كَفى حَزَناً أَنّي أَرى مَن أُحِبُّهُ

قَريباً وَلا أَشكو إِلَيهِ فيَعَلَمُ

فَإِن بُحتُ نالَتني عُيونٌ كَثيرَةٌ

وَأَضعُفُ عَن كِتمانِهِ حينَ أَكتُمُ

— العباس بن الأحنف

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر فراق
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عباس بن الأحنف

عباس بن الأحنف

أبو الفضل العباس بن الأحنف الحنفي اليمامي النجدي, شاعر عربي عباسي. خالف الشعراء في طريقتهم فلم يتكسب بالشعر، وكان أكثر شعره بالغزل (شعر) والنسيب والوصف، ولم يتجاوزه إلى المديح والهجاء.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

عبد الله بن المعتز

وبئر شربنا بها عذبة

وَبِئرٍ شَرِبنا بِها عَذبَةً وَطِفلُ النَباتِ بِها مُنتَعِش فَتِقتُ بِها جَيبَ كافورَةٍ مِنَ الأَرضِ جَدوَلُها مُنتَقِش يُمَزِّقُ رَيّا جُلودِ الثَما رِ إِذا مَصَّ ماءَ الثِمارِ

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

أحسن بهذا الشرع من ملة

أَحسِن بِهَذا الشَرعِ مِن مِلَّةٍ يَثبُتُ لا يُنسَخُ فيما نُسِخ جاءَت أَعاجيبُ فَوَيحٌ لَنا كَأَنَّنا في عالَمٍ قَد مُسِخ وَالجُسمُ كَالثَوبِ عَلى رَوحِهِ يُنزِعُ أَن

ديوان ابن خفاجة
ابن خفاجة

لا العطايا ولا الرزايا بواق

لا العَطايا وَلا الرَزايا بَواقٍ كُلُّ شَيءٍ إِلى بِلىً وَدُثورِ فَاِلهُ عَن حالَتَي سُرورٍ وَحُزنٍ فَإِلى غايَةٍ مَجاري الأُمورِ وَإِذا ماِّنقَضَت صُروفُ اللَيالي فَسَواءٌ لَيلا

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات