شعر العباس بن الأحنف – قد خفت أن لا أراكم

شعر العباس بن الأحنف - قد خفت أن لا أراكم

قد خِفتُ ألّا أراكُم آخِر الأبدِ

وأن أموتَ بِهَذا الشوقِ والكَمَدِ!

تَتَبَّعَ الحُبُّ روحي في مَسالِكِهِ

حَتّى جَرى الحُبُّ مَجرى الروحِ في الجَسَدِ

— العباس بن الأحنف

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر شوق

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة المضيرية

”” حَدَّثَنا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: كُنْتُ بِالبَصْرَةِ، وَمَعِي أَبُو الفَتْحِ الإِسْكَنْدَرِيُّ رَجُلُ الفَصَاحَةِ يَدْعُوهَا فَتُجِيبُهُ، وَالبَلاغَةِ يَأَمُرُهَا فَتُطِيعُهُ، وَحَضَرْنَا مَعْهُ دَعْوَةَ بَعْضِ التُّجَّارِ، فَقُدِمَتْ…

قد خفت ألا أراكم آخر الأبد

قَد خِفتُ أَلّا أَراكُم آخِرَ الأَبَدِ وَأَن أَموتَ بِهَذا الشَوقِ وَالكَمَدِ المَوتُ يا مالِكي خَيرٌ وَأَروَحُ لي مِن أَن أَعيشَ حَليفَ الهَمِّ وَالسُهُدِ يا عَلوَ…

جدارية لمحمود درويش

هذا هُوَ اسمُكَ / قالتِ امرأةٌ ، وغابتْ في المَمَرِّ اللولبيِّ… أرى السماءَ هُنَاكَ في مُتَناوَلِ الأَيدي . ويحملُني جناحُ حمامةٍ بيضاءَ صَوْبَ طُفُولَةٍ أَخرى…

تعليقات