شعر العباس بن الأحنف – فإلى متى أنا ساهر يا راقد

نادَيتُ مَن طَرَدَ الرُقادَ بِنَومِهِ

عَمّا أُعالِجُ وَهوَ خِلوٌ هاجِدُ

يا ذا الَّذي صَدَعَ الفُؤادَ بِصَدِّهِ

أَنتَ البَلاءُ طَريفُهُ وَالتالِدُ

أَلقَيتَ بَينَ جُفونِ عَيني فُرقَةً

فَإِلى مَتى أَنا ساهِرٌ يا راقِدُ

وَإِلى مَتى أَبكي وَتَضحَكُ لاهياً

عَنّي وَأُدني في الهَوى وَتُباعِدُ

— العباس بن الأحنف

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار بن عبد الواحد بن وهب الأخرس، هو شاعر عراقي معروف في أوساط بغداد الأدبية، وأصله من مدينة الموصل، وولد في عام 1218هـ /1804م، كان شعره يتميز بالسمو والرقة، وارتفعت شهرته وتناقل الناس شعره، ولقب بالأخرس لحبسة كانت في لسانه.