أبيات شعر حكمهLoading

حفظ في المفضلة

شعر الطغرائي – وإنما رجل الدنيا وواحدها

أبيات شعر مقتبسة من قصيدة: أصالة الرأي صانتني
أبيات شعر نظمت على بحر البسيط

وإنّما رجلُ الدُّنيا وواحِدُها

من لا يعوِّلُ في الدُّنيا على رَجُلِ

— الطغرائي

شرح بيت الشعر:

أي أن الرجل مكتمل الرجولة هو الذي يكتفي بنفسه ولا يعتمد على الآخرين ويكون حذرًا غير واثق من الناس،

المعنى: ما أرى رجل الدنيا وواحدها، الذي تفرد فيها بالحزم، ولم يكن له فيها ثان إلاّ رجل ساء ظنه بالناس وبحبهم، فلم يعوِّل في دنياه على رجل، يريد أنّ الرجولية لا تنحصر إلاّ فيمن اتّصف بهذه الصفة، وأضاف الرجل إلى الدنيا بمعنى أنّه إنْ لم يكن كذلك لم يكن للدنيا رجل، وإن كان كذلك، ام يكن لها رجل غيره، ومن كلام

الطغرائي

الطغرائي، العميد فخر الكتاب أبو إسماعيل الحسين بن علي الملقب مؤيد الدين المعروف بالطغرائي، (ولد 455 هـ/ 1063م – توفي 513 هـ/ 1120م) هو أحد كبار العلماء في الكيمياء. له ديوان شعر، وأشهر قصائده هي عن الحكمة ويرثي فيها حاله وهي تدعى لامية العجم.

اقتباسات أخرى للكاتب

زر الذهاب إلى الأعلى