شعر الشنفرى الأزدي – وإني لحلو إن أريدت حلاوتي

وإِنِّي لَحُلْوٌ إِنْ أُرِيدَتْ حَلاَوَتِي

ومُرُّ إِذا نَفْسُ العَزُوفِ اسْتَمرَّتِ

أَبِيٌّ لِمَا آبى سَرِيعٌ مَباءَتِي

إِلى كلِّ نَفْسِ تَنْتَحِي في مَسَرَّتِي

— الشنفرى الأزدي

شرح الأبيات:

1: العزوف: المنصرف عن الشيء. استمرت: استفعلت من المرارة. يقول: أنا سهل لمن ساهلني، مر على من عاداني.

(استمرت): استفعلت من المرارة، يقول: أنا سهل لمن سامحني ومر عند الخلاف علي، و(العزوف): المنصرف عن الشيء، رغبة عنه مخافة الأذى، يقول: أنا أتباعد مما يتباعد منه العزوف وآنف مما يأنف منه.

2: المباءة: الرجوع. تنتحي في مسرتي: تقصد إلى ما يسرني.

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.