شعر الشماخ بن ضرار – أجامل أقواما حياء وقد أرى

وَلَم يُسلِ أَمراً مِثلُ أَمرِ صَريمَةٍ

إِذا حاجَةٌ في النَفسِ طالَ اِعتَراضُها

أُجامِلُ أَقواماً حَياءً وَقَد أَرى

صُدورَهُمُ تَغلي عَلَيَّ مِراضُها

— الشماخ الذبياني

معاني المفردات:

يسلِ: يطيب النفس

الصَّرِيمةُ : إحكام الأمر والعزيمة فيه

مِراضها : نفاقها وشكها

معنى الأبيات:

يقول الشاعر أن الاعتزام بالأمر و جعل هدفك مسعاك هو ما يجعل النفس ترتاح و تسعد حتى و إن عاندك تحقيق ما تسعى له ثم يقول أن الناس بحقدها ونفاقها لن تمنعه من تحقيق هدفة فهو يجاملهم من باب الحياء و خلقه العالي ولكن مسعاه ثابت .

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.