شعر الشريف الرضي – هامت بك العين لم تتبع سواك هوى

لَمّا غَدا السّرْبُ يَعطو بَينَ أَرحُلِنا

ما كانَ فيهِ غَريمُ القَلبِ إِلّاكِ

هَامَتْ بِك العَيْنُ لَمْ تَتْبعْ سِوَاك هَوًى

مَن اعْلَم العْينَ أنَّ القَلْبَ يهواكِ

حَتّى دَنا السّرْبُ ما أَحيَيتِ مِن كَمَدٍ

قَتلى هَواكِ وَلا فادَيتِ أَسراكِ

— الشريف الرضي