شعر الشريف الرضي – شهي إلى الناس النجاء من الردى

أَرى العَيشَ أَيّاماً تَمُرُّ وَلَيتَنا

نُباعِدُ مِن أَحداثِها وَالبَوائِقِ

شَهِيٌّ إِلى الناسِ النَجاءُ مِنَ الرَدى

وَلا عُنقَ إِلّا وَهيَ في فِترِ خانِقِ

— الشريف الرضي

معاني المفردات:

البَوائِقِ: – بائقة : مصيبة.

الفِتْرُ : ما بين طَرَفِ الإبهامِ وطرَفِ السبَّابةِ إذا فتحْتَهُما

الشريف الرضي

محمد بن الحسين بن موسى، أبو الحسن. شاعر وفقيه ولد في بغداد وتوفي فيها.