شعر الشريف الرضي – حبيبي هل شهود الحب إلا

حَبيبي هَل شُهودُ الحُبِّ إِلّا

اِشتياقٌ أَو نِزاعٌ أَو حَنينُ

لَقَد آوى مَحَلَّكَ مِن فُؤادي

مَكانٌ لَو عَلِمتَ بِهِ مَكينُ

إِذا قَدَّرتَ أَنّي عَنكَ سالٍ

فَذاكَ اليَومَ أَعشَقُ ما أَكونُ

فَلا تَخشَ القَطيعَةَ إِنَّ قَلبي

عَليكَ اليَومَ مَأمونٌ أَمينُ

— الشريف الرضي