شعر الشاب الظريف – هيهات تأمن منها

يا قَلْبُ صَبْراً لِنارٍ

كَوتْكَ في الحُبِّ كَيَّا

هَيْهَاتَ تَأْمَنُ مِنْهَا

وَأَنْتَ طَالِبُ دُنْيَا

— الشاب الظريف