شعر الشاب الظريف – أين التودد إنه لقليل

يا مَنْ جَعَلْتُ إِخاءَهُ لِي عُدَّةً

فِي يَوْمِ يَدَّخِرُالخَلِيلَ خليلُ

مَا بَالُ قَلْبكَ ما دَعَتْهُ صَبابةٌ

مَا بَالُ دَمْعكَ ما عَراه هُمُولُ

أَيْنَ المَودَّةُ إِنَّهَا لَعزِيزةٌ

أَيْنَ التَّودُّدُ إِنَّهُ لَقَليلُ

— الشاب الظريف