شعر بدر شاكر السياب – هبت تغمغم سوف نفترق

شارك هذه الأبيات

هبت تغمغم : سوف نفترق

روح على شفتيك تخترق

صوت كأن ضرام صاعقة

ينداح فيه … وقلبي الأفق

ضاق الفضاء وغام في بصري

ضوء النجوم وحطم الألق

فعلى جفوني الشاحبات وفي

دمعي شظايا منه أو مزق

فيم الفراق ؟ أليس يجمعنا

حب نظل عليه نعتنق ؟

— بدر شاكر السياب

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر فراق
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
بدر شاكر السياب

بدر شاكر السياب

بدر شاكر السياب شاعر عراقي يعد واحداً من الشعراء المشهورين في الوطن العربي في القرن العشرين، كما يعتبر أحد مؤسسي الشعر الحر في الأدب العربي. كان السيّاب شاعراً فذّاً اصطبغ شعره بصبغة الأطوار التي تقلّبت فيها حياته المعاشيّة والاجتماعية والفكريّة.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر الجواهري - ويا شعر سارع فاقتنص من لواعجي

شعر الجواهري – ويا شعر سارع فاقتنص من لواعجي

ويا شِعْرُ سَارِعْ فَاقتَنِصْ مِنْ لَوَاعِجِي شَوَارِدَ لا تُصطَادُ إنْ لم تُسارِعِ تَرامَيْنَ بَعضاً فَوقَ بعضٍ وغُطِّيَتْ شَكاةٌ بِأُخرَى، دَامِياتِ المَقَاطِعِ و فَجِّر قُروحاً لَا

شعر كعب بن زهير - لا تفش سرك إلا عند ذي ثقة

شعر كعب بن زهير – لا تفش سرك إلا عند ذي ثقة

لا تُفشِ سِرَّك إِلّا عِندَ ذي ثِقَةٍ أَو لا فَأَفضَلُ ما اِستَودَعتَ أَسرارا صَدراً رَحيباً وَقَلباً واسِعاً صَمِتاً لَم تَخشَ مِنهُ لِما اِستَودَعتَ إِظهارا —

جثامة بن قيس يهجو قومًا

شعر هجاء – جثامة بن قيس

وقلَّما يَفْجأ المَكْرُوهُ صاحبَه حتى يَرى لوجوه الشَّرّ أسْبَابًا — جثامة بن قيس Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر هجاء

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو العتاهية
أبو العتاهية

حتى متى تصبو ورأسك أمشط

حَتّى مَتى تَصبو وَرَأسُكَ أَمشَطُ أَحَسِبتَ أَنَّ الَمَوتَ بِاِسمِكَ يَغلَطُ أَم لَستَ تَحسَبُهُ عَلَيكَ مُسَلَّطاً وَبَلى وَرَبِّكَ إِنَّهُ لَمُسَلَّطُ وَلَقَد رَأَيتُ المَوتَ يَفرِسُ تارَةً جُثَثَ

ديوان الفرزدق
الفرزدق

ولما رأت ما كان يأوي ورائها

وَلَمّا رَأَت ما كانَ يَأوي وَرائَها وَقُدّامَها قَد أَمعَرَتهُ هَزايِلُه كَبابٌ مِنَ الأَخطارِ كانَ مُراحُهُ عَلَيها فَأَودى الظُلفَ مِنهُ وَجامِلُه بَكَت خَشيَةَ الإِعطابِ بِالشَأمِ إِن

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

ما زلت أقلع شيبة نسخت بها

ما زِلتُ أقلعُ شيبةً نسختْ بها سوداءُ عقدُ شبابها مفسوخ حتَّى غدت صفحات وجهي آيةً لا ناسخ فيها ولا منسوخ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً