شعر الخنساء – ففيضي بالدموع على كريم

أَلا يا عَينِ وَيحَكِ أَسعِديني

لِرَيبِ الدَهرِ وَالزَمَنِ العَضوضِ

وَلا تُبقي دُموعاً بَعدَ صَخرٍ

فَقَد كُلِّفتِ دَهرَكِ أَن تَفيضي

فَفيضي بِالدُموعِ عَلى كَريمٍ

رَمَتهُ الحادِثاتُ وَلا تَغيضي

— الخنساء

الخنساء

الخنساء واسمها تماضر بنت عمرو السلمية. شاعرة مخضرمة. ينطبق عليها التحديد الأصيل لمعنى الكلمة ومدلولها، حيث تطلق كلمة مخضرم عند العرب في الأصل على من ادرك الجاهلية والإسلام ثم اطلقت على طبقة الشعراء الذين أدركوا الجاهلية.