شعر الخبز أرزي – ولولا التورد في الوجنتين

رأيتُ الهلالَ ووجهَ الحبيب

فكانا هلالَينِ عند النَّظرْ

فلم أدرِ من حيرتي فيهما

هلالَ الدجى مِن هلال البشرْ

ولولا التورُّدُ في الوجنتين

وما راعني من سواد الشَّعَرْ

لكُنتُ أظن الهلالَ الحبيبَ

وكنتُ أظن الحبيب القمرْ

— الخبز أرزي

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.