شعر الحريري – خلي ادكار الأربع

شعر الحريري - خلي ادكار الأربع
شارك هذه الأبيات

خلِّ ادّكارَ الأرْبُعِ

والمعْهَدِ المُرتَبَعِ

والظّاعِنِ المودِّعِ

وعدِّ عنْهُ ودَعِ

وانْدُبْ زَماناً سلَفا

سوّدْتَ فيهِ الصُّحُفا

ولمْ تزَلْ مُعتكِفا

على القبيحِ الشّنِعِ

فالْبَسْ شِعارَ النّدمِ

واسكُبْ شآبيبَ الدّمِ

قبلَ زَوالِ القدَمِ

وقبلَ سوء المصْرَعِ

— الحريري

القصيدة أوردها الحريري ضمن مقامته البصرية و هي من آخر مقامته وفيها يتوب بطل المقامات السروجي

خـلِّ ادّكـارَ الأرْبُــعِ :
خلِّ فعل أمر من خلّى، بمعنى ذر أو اترك، و ما أكثر استعماله في لهجتنا العامية هذه الأيام.
ادّكار: مصدر من ادّكر و أصلها اذتكر على وزن افتعل من فعل الذي هو : ذَكَرَ، و ادكار هنا بمعنى تذكُّر.
قال تعالى:
وَقَالَ الَّذِي نَجَا مِنْهُمَا وَادَّكَرَ بَعْدَ أُمَّةٍ أَنَاْ أُنَبِّئُكُم بِتَأْوِيلِهِ فَأَرْسِلُونِ

الأربع جمع رَبع، و هو المنزل

والمعْـهَـدِ المُرتَـبَـعِ:
المَعهَد: الموضع الذي عهدته من كثرة زيارتك أو شدة حبك له.
المرتبَع: بفتح الباء اسم مفعول، أي الموضع الذي أصابه الربيع

والظّـاعِـنِ الـمـودِّعِ:
الظاعن: اسم فاعل بمعنى المسافر، و هو و إن كان هنا مذكرا و مؤنثه “ظعينة”، لكن المقصود به المرأة المسافرة، و اطلاق المذكر على المؤنث مشهور في اللغة العربية.
المودِّع: اسم فاعل من ودّعَ و معناه معروف، و معنى الجملة: و المسافرة المودعة.

وعـــدِّ عـنْــهُ ودَعِ:
عدِّ : فعل أمر من عدّى بمعنى تجاوز، قال تعالى:
وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ

دعِ = دعْ ، و كُسِر (للضرورة الشعرية؟)

و الأمر في ما سبق يوجهه الشاعر لنفسه بصيغة المذكر، أي بمعنى: دع يا حريري تذكُّر المنازل، و سقي المواضع، و الحبيبة الراحلة

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر دينية
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عالم الأدب

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

ومضة حب – عبدالرحمن العشماوي

ما الحبُّ إلاَّ ومْضة في خافِقي بشُعاعها يتألق الوجْدانُ لولا الوَفاءُ لها لَمات وميضُه ومُميتُها في قلبهِ الخُسران – عبدالرحمن العشماوي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

شعر الجاحظ بخدي من قطر الدموع ندوب

شعر الجاحظ – بخدي من قطر الدموع ندوب

بِخَدّيَ مِن قَطْرِ الدُّمُوعِ نُدوبٌ وَ بِالقَلبِ مِنّي مُذ نَأَيتَ وَجِيبُ وَ لِي نَفسٌ حَتّى الدُّجى يَصدَعُ الحَشَا وَ رَجْعُ حَنِينٍ لِلفُؤادِ مُذيبُ وَلي شاهِدٌ

شعر ابن زيدون - وكم ضر امرأ أمر

شعر ابن زيدون – وكم ضر امرأ أمر

أَلَم تَعلَم بِأَنَّ الدَه رَ يُعطي بَعدَما يَمنَع وَأَنَّ السَعيَ قَد يُكدي وَأَنَّ الظَنَّ قَد يَخدَع وَكَم ضَرَّ اِمرِأً أَمرٌ تَوَهَّمَ أَنَّهُ يَنفَع — ابن

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

الكميت بن زيد

وإذا الواهبون كانوا ثمادا

وإذا الواهبون كانوا ثِماداً زَرِمات النوال كنتم بحورا Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الكميت بن زيد، شعراء العصر الأموي، قصائد

ابن الوردي

معرتكم إلى مصرين تعزى

مَعَرَّتكمْ إلى مصرينَ تُعْزى فخلِّ معرةَ النعمانِ قِسْمي لقد حظيَتْ معرَّتُنا بعلمٍ وتلكَ معرَّةٌ مِنْ غيرِ علمِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الوردي، شعراء

ديوان الشاب الظريف
الشاب الظريف

هات قل لي كم الجفا والدلال

هاتِ قُلْ لي كَمِ الجَفَا والدَّلالُ لَسْتَ مِمَّنْ يُمْسِي لَدَيْهِ مُحَالُ لَوْ أَردْتَ الوِصَالَ مَا صَدَّكَ ال واشِي ولا رَدّ عَزْمَكَ العُذَّالُ أَنا لي مِنْكَ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً