أبيات شعر دينية

شعر الحريري – خلي ادكار الأربع

خلِّ ادّكارَ الأرْبُعِ

والمعْهَدِ المُرتَبَعِ

والظّاعِنِ المودِّعِ

وعدِّ عنْهُ ودَعِ

وانْدُبْ زَماناً سلَفا

سوّدْتَ فيهِ الصُّحُفا

ولمْ تزَلْ مُعتكِفا

على القبيحِ الشّنِعِ

فالْبَسْ شِعارَ النّدمِ

واسكُبْ شآبيبَ الدّمِ

قبلَ زَوالِ القدَمِ

وقبلَ سوء المصْرَعِ

— الحريري

القصيدة أوردها الحريري ضمن مقامته البصرية و هي من آخر مقامته وفيها يتوب بطل المقامات السروجي

خـلِّ ادّكـارَ الأرْبُــعِ :
خلِّ فعل أمر من خلّى، بمعنى ذر أو اترك، و ما أكثر استعماله في لهجتنا العامية هذه الأيام.
ادّكار: مصدر من ادّكر و أصلها اذتكر على وزن افتعل من فعل الذي هو : ذَكَرَ، و ادكار هنا بمعنى تذكُّر.
قال تعالى:
وَقَالَ الَّذِي نَجَا مِنْهُمَا وَادَّكَرَ بَعْدَ أُمَّةٍ أَنَاْ أُنَبِّئُكُم بِتَأْوِيلِهِ فَأَرْسِلُونِ

الأربع جمع رَبع، و هو المنزل

والمعْـهَـدِ المُرتَـبَـعِ:
المَعهَد: الموضع الذي عهدته من كثرة زيارتك أو شدة حبك له.
المرتبَع: بفتح الباء اسم مفعول، أي الموضع الذي أصابه الربيع

والظّـاعِـنِ الـمـودِّعِ:
الظاعن: اسم فاعل بمعنى المسافر، و هو و إن كان هنا مذكرا و مؤنثه “ظعينة”، لكن المقصود به المرأة المسافرة، و اطلاق المذكر على المؤنث مشهور في اللغة العربية.
المودِّع: اسم فاعل من ودّعَ و معناه معروف، و معنى الجملة: و المسافرة المودعة.

وعـــدِّ عـنْــهُ ودَعِ:
عدِّ : فعل أمر من عدّى بمعنى تجاوز، قال تعالى:
وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ

دعِ = دعْ ، و كُسِر (للضرورة الشعرية؟)

و الأمر في ما سبق يوجهه الشاعر لنفسه بصيغة المذكر، أي بمعنى: دع يا حريري تذكُّر المنازل، و سقي المواضع، و الحبيبة الراحلة

FavoriteLoading أضف إلى قائمة الاقتباسات المفضلة
مختارات
مقامات الحريري – المقامة البصرية
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق