شعر الحارث بن حلزة – لما جفاني أخلائي وأسلمني

شعر الحارث بن حلزة - لما جفاني أخلائي وأسلمني
شارك هذه الأبيات

لَمّا جَفاني أَخِلّائي وَأَسلَمَني

دَهري وَلحمُ عِظامي اليَومَ يُعتَرَقُ

أَقبَلتُ نَحوَ أَبي قابوسَ أَمدَحُهُ

إِنَّ الثَناءَ لَهُ وَالحَمدُ يَتَّفِقُ

— الحارث بن حلزة

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر مدح
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الحارث بن حلزة اليشكري

الحارث بن حلزة اليشكري

الحارث بن حلّزة واسمه الحارث بن حلّزة بن مكروه بن يزيد بن عبد الله بن مالك بن عبد بن سعد بن جشم بن ذبيان بن كنانة بن يشكر بن بكر بن وائل، من عظماء قبيلة بكر بن وائل، كان شديد الفخر بقومه حتى ضرب به المثل فقيل «أفخر من الحارث بن حلزة»، ولم يبق لنا من أخباره إلا ما كان من أمر الاحتكام إلى عمرو بن هند (في 554 - 569 م) لأجل حل الخلاف الذي وقع بين قبيلتي بكر وتغلب. توفي سنة 580 م، أي في أواخر القرن السادس الميلادي على وجه التقريب.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر سعاد الصباح - يا هادئ الأعصاب

شعر سعاد الصباح – يا هادئ الأعصاب

يا هادئ الأعصاب ..أنك ثابتوأنا ..على ذاتي أدور ..أدور ..الأرض تحتي دائما محروقةوالأرض تحتك مخمل وحرير .. – سعاد الصباح Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان قيس بن ذريح
قيس بن ذريح

كأنك لم تغنه إذ لم تلاقها

كَأَنَّكَ لَم تَغنَهُ إِذ لَم تُلاقِها وَإِن تَلقَها فَالقَلبُ راضٍ وَقانِعُ فَيا قَلبُ خَبِّرني إِذا شَطَّتِ النَوى بِلُبنى وَصَدَّت عَنكَ ما أَنتَ صانِعُ أَتَصبُرُ لِلبَينِ

ديوان جميل بن معمر
جميل بن معمر

ما هاج شوقك من بلى الأطلال

ما هاجَ شَوقكَ مِن بِلَى الأَطلالِ بِالبَرقِ مَرَّ صَبَا وَمرَّ شَمَالِ لَعِبَت بِجِدَّتِها الشَّمالُ وَصابَها نَوءُ السماكِ بِمُسبِلٍ هَطَّالِ جَرَّت بِها هُوجُ الرِّياحِ ذُيُولها جَرَّ

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

يا نبي الله في الشعر

يا نبيَّ الله في الشع رِ ويا عيسى بن مريمْ أنتَ من أشعرِ خلق الْ له ما لم تَتَكَلَّمْ إنَّ من يزعم أنْ لَي سَ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً